الزوراء | مواطن أنباري يكشف فساد وزير المالية رافع العيساوي في مقاولات مستشفيات محافظة الانبار

 مواطن أنباري يكشف فساد وزير المالية رافع العيساوي في مقاولات مستشفيات محافظة الانبار

 

 

وصلت لموقع الزوراء ( بريد النزاهة ) رسالة شكوى من احد مواطني محافظة الانبار يتحفظ الموقع عن ذكر اسمه حيث تحدث في رسالته عن فساد وزير المالية رافع العيساوي على حد تعبيره ويكشف في رسالته التي وجهها للموقع عن أسباب حماية الوزير للمفسدين في المحافظة ؟ مشيرا الى ان المفسدين فيها كثر بحسب قوله ضاربا أمثلة على سبيل التعداد لا الحصر عن المفسدين في محافظته حيث قال ' منهم مدير مستشفى الفلوجة العام والذي هو صهر مهرب السكائر المعروف خميس خنجر، و هذا الاخير هو الداعم الاكبر لرافع العيساوي ' .
واسهب بالقول عن تحليله لاسباب حماية العيساوي للمفسدين حيث قال ' ربما يكون السبب مناطقي او كونهم اطباء او لان مدير المستشفى الحالى هو صهر مهرب السكائر المعروف خميس خنجر والاخير هو الداعم الاكبر لرافع العيساوي ، وهنا دفعني الفضول وبدأت ابحث عن السبب وتبين ان الرابط بين الكل هو الصفقات التجارية المشبوهة '.

وفي رسالته شرح خفايا واقعية بحسب قوله مشيرا الىالمهندس ( حمدي ) وشركة المرهج ، حيث قال ' لقد عمل هذا الشخص من خلال تأهيل مستشفى الفلوجة واعطيت له المقاولة ودفع عمولة 10% الى رافع العيساوي وخميس خنجر ، وتم مكافأة نفس المقاول باعطائه عقد ثاني كبير جدا بمبلغ 270 مليار دينار عراقي لبناء ثلاثة مستشفيات في ( حديثة وعنة والقائم) ، اي كلفة المستشفى الواحدة 90 مليار دينار عراقي مايعادل 75 مليون دولار قبل ستة اشهر ، علما ان المستشفى لمئتين سرير فقط ، وان كلفة السرير مع جميع التفاصيل من ضمنها الارباح هي حوالي 325 الف دولار وهو سعر عالمي ، وعليه فان السعر يجب ان يكون اقل من 65 مليون دولار لان العمل ليس كما نعلم جميعا ضمن المواصفات الدولية'. ( من الرسالة نصا )

وقد أكد المواطن صاحب الشكوى، بان شركات كبرى تقدمت للعرض لكنها استبعدت وبقيت هذه الشركة التي كان سعرها اكثر من 100 مليار دينار عراقي للمستشفى الواحد ، وتم مفاوضتها وهنا تدخل مرة اخرى رافع العيساوي مباشرة مقنعا وزير الصحة بصعوبة العمل في تلك المناطق وتم تخفيض سعر الشركة وتم احالة العقد الى شركة المرهج وقبض رافع العيساوي حصة الاسد ثم الخنجر' بحسب ما جاء في الرسالة وقبل 45 يوما قام رافع العيساوي بوضع حجر الاساس مع وزير الصحة لاحد هذه المستشفيات وهي في منطقة القائم.

ويقول المواطن في رسالته أن وزير الصحة عندما سئل عن كيفية توزيع هذه العقود قال بالحرف ' وزعتها على التحالف والعراقية والكردستاني وخلصت نفسي'!!

المحرر:

  15393   0  
 

لا يوجد تعليقات
تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع الزوراء بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع الزوراء علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :

 

جميع الحقوق محفوظة