الزوراء | المالكي والبخور الهندي !!

 المالكي والبخور الهندي !!

 

 

فلاح المشعل // أرجو السلامة للأخ نوري المالكي بسفرته للهند، لقد سرني الخبر كثيراً خصوصاً وان الموضوع يرتبط إرتباطاً وثيقاً بحكومته (المباركة) وإنجازاته التي نقلت البلاد الى مراتب الحلم والحسد الدولي. تقول المعلومات المتسربة عن مصادر ذات صلة بالمالكي، إن بعض مستشاريه قد وصفوا له نوع من البخور الذي يتطلب أن يوقده ويطلق دخانه خلال المرحلة المتبقية لدورته الثانية، وإذا التزم بذلك مع بعض الأدعية سيكتب له القدر العراقي، دورة حكم ثالثة للقضاء على آخر حلم لأبناء العراق.

هناك من يقول أن مستشاره الثقافي قد نصحه بوجود ساحر شهير يسكن في أطراف نيودلهي، وسوف يحقق له من المعجزات ما عجز عنها عزة الشابندر وحسن السنيد، هذا الساحر وكما يشاع بأنه قد تنبأ للمالكي بدورة ثالثة، وقد سبق وان تنبأ لصدام بتقطيع اوصال الأمريكان على أسوار بغداد.
بعض أطراف الحكومة كتبت في آخر اجتماع لها أن يحمل رئيس الوزراء سلال من جوز الهند توزع على الأحزاب، وزيت شعر هندي للصلعان في الحكومة، وعدد من الساري الهندي لتوزيعها كهدايا على النائبات العراقيات.

أنا شخصياً كنت أتمنى زيارة الهند بمعية رئيس الحكومة والتعرف على شامي كابور وآشاباريخ، وأغني هناك على طريقة النجم العراقي إياد راضي؛ اليوم أكطع حتى الشارع وخل سكان الهند أتباوع وحتى يعود رئيسنا الجهبذ ندعو الله أن يحمي شعبنا من المفخخات والعبوات والكاتم بجاه عدنان الأسدي وسعدون الدليمي.

زيارة المالكي للهند تهدف، بحسب مصدر في الخارجية العراقية، عقد صفقات في مجالي الطاقة والتسليح، وإذا وضعنا بنظر الاعتبار أن العلاقة بهذين المجالين تكاد تكون مقطوعة مع الهند بعد آخر زيارة قامت بها أنديرا غاندي قبل أكثر من ثلاثين سنة، وما ترتب على الجانب الآخر من علاقات نوعية جمعت بين إسرائيل والهند، دفعت بالعلاقة مع العرب الى الوراء على المستويين السياسي والاقتصادي.

المالكي والبخور الهندي كان في صلب حوار تفكيكي بين نخبة عراقية من خبراء الأول مصرفي بدرجة مدير عام، والثاني شخص صناعي معروف، وثالث تاجر متمرس في العمل بدول آسيا مثل اليابان وكوريا والصين، ورابع خبير في شؤون الطاقة ووزير سابق، كنت أحاورهم بأسئلة عن جدوى هذه الزيارة، فأتفق الجميع على تراجع مستوى الصناعة في شؤون الطاقة والتسليح الهندية وكشف المتفجرات، مقارنة بمستويات التطور في امريكا واليابان وأوربا الغربية والصين وغيرها من دول العالم الأول التي يلتقي معها العراق بعلاقات نوعية ومتطورة…!؟

زيارة المالكي لا تملك أي مسوغات أو مصلحة للعراق كما هو واضح ولعلها تنطوي على صفقات فاسدة أو أسرار ربما سيتم الكشف عنها في قابل الأيام..!؟؟

النزاهة البرلمانية مطالبة ان تبحث في أسرارها..؟

المحرر:

  11663   0  
 

لا يوجد تعليقات
تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع الزوراء بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع الزوراء علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :

 

جميع الحقوق محفوظة