الزوراء | ابشروا أيّها العراقيون : القوادة " حسنّة ملص " تنهض من جديد !!

 ابشروا أيّها العراقيون : القوادة " حسنّة ملص " تنهض من جديد !!

 

 

لا أدري ما الذي دفع وزير الكهرباء السابق كريم وحيد للكتابة عن صفقة الكهرباء الوهمية مع الشركتين الكندية والألمانية , في مقال على موقع كتابات في هذا الوقت تحديدا , والرأي العام العراقي يعرف تماما حيثيات هذه الصفقة الوهمية التي فضحها الإعلام العراقي .

فإذا كنت يا سيادة الوزير تعرف كل هذه المعلومات الفنيّة الخطيرة عن هذه الصفقة فلماذا لم تكشفها للإعلام العراقي في حينها من أجل الضغط على الحكومة الفاسدة بعدم الاستمرار فيها ؟ وإذا كنت خبيرا لهذه الدرجة فلم لم تخبر دولة رئيس الوزراء الفطحل عندما كنت وزيرا بأنّ الغاز غير متوفر في العراق لتشغيل المولدات التي تعاقدت عليها وزارة الكهرباء مع شركتي جنرال موتور الأمريكية وسيمنس الألمانية والتي وقّعها رئيس الوزراء بنفسه ؟ وهل كانت الوزارة خالية من صفقات الفساد أبان فترة توّليك منصب وزير الكهرباء ؟ ما الذي دفعك لنكأ الجراح وتهييج المشاعر يا سيادة الوزير في هذا الوقت ؟ هل تعلم يا سيادة الوزير النزيه جدا إنّ رائحة الفساد في وزارتك قد أزكمت أنوف سكان المريخ ؟ وهل توجد مافيا للفساد في العالم أكبر من المافيا التي كنت تقودها أنت ووكيلك الفاسد رعد شلال ؟ فما الذي تريد قوله ؟ هل تريد أن تقول للعراقيين انّ الفساد وصل للرأس ؟ .

العراقيون يعرفون جيدا أنّكم جميعا فاسدون وسارقون لثرواته , وما تقوله عن فساد هذه الصفقة لا يحمل أية أهمية في هذا الوقت بعد أن انكشف أمر هذه الصفقة الوهمية التي ألغيت , سيادة الوزير .. والله إنّ حسنّة ملص لأشرف وأطهر من وزارتكم أنت وعفتان .

أنا شخصيا لا أحمّل أية مسؤولية لأي وزير فاسد وسارق بقدر ما أحمّل كامل هذه المسؤولية على رئيس الحكومة والعملية السياسية الفاسدة التي لا زال يسير في فلكها , ففساد وزارة الكهرباء هو جزء من الفساد العام الذي ضرب كل مؤسسات الدولة ووزاراتها , والوزراء لم يأتوا من فراغ , بل هم مرشحي الأحزاب والقوى السياسية التي تمّثل العملية السياسية الجارية في البلد , فالوزراء الفاسدون رشّحتهم أحزاب سياسية فاسدة , وهم جميعا نتاج عملية سياسية فاسدة جائت بها أحزاب السلطة الحاكمة .

وشيئ جميل أن يختلف حرامية البلد وينشروا غسيلهم القذر على الملأ , حتى يعي الشعب العراقي حجم الكارثة التي أوقعتهم بها أحزاب السلطة الحاكمة , وبعد كل هذه المصائب لا زال رئيس الوزراء ونائبه لشؤون الطاقة يستغفلون العراقيين ويبررون للفساد والفشل بدون أدنى قدر من الحياء والخجل .

فابشروا أيّها العراقيون .. حسنّة ملص تنهض من جديد

اياد السماوي

المحرر:

  94510   0  
 

لا يوجد تعليقات
تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع الزوراء بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع الزوراء علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :

 

جميع الحقوق محفوظة