الزوراء | النائبة عالية نصيف دفعت رشوة مقابل رفع اسمها من الاجتثاث

  النائبة عالية نصيف دفعت رشوة مقابل رفع اسمها من الاجتثاث

 

 

كشف زعيم القائمة العراقية إياد علاوي، الاثنين، أن النائبة عالية نصيف سبق أن أكدت دفعها رشوة إلى جهة غير محددة في هيئة اجتثاث البعث مقابل رفع اسمها من الاجتثاث عنها، لافتا إلى أنها انشقت عن القائمة بعد ذلك.

وقال علاوي في بيان صدر، اليوم، وتلقت 'السومرية نيوز'، نسخة منه إن 'لغطا يدور حول شمول النائبة عالية نصيف بقرارات اجتثاث البعث ضمن القوائم التي صدرت بهذا الخصوص قبيل انتخابات عام 2010'، مبينا أن نصيف 'نفسها مصدر المعلومة بشأن دفع رشى إلى جهة غير محددة في هيئة اجتثاث البعث'.

وأضاف علاوي أن 'نصيف كانت مصدر هذه المعلومة وبحضور عدد غير قليل من الأشخاص'، لافتا إلى أنها 'كانت تتشكى من جسامة المبلغ الذي كان عليها دفعه وصعوبة توفيره من قبلها'.

وأوضح علاوي أن 'النائبة عالية نصيف أبلغتنا عن حاجتها لمبلغ معين من اجل رفع اسمها من قائمة المشمولين في قائمة المساءلة والعدالة'، مشيرا إلى أن 'نصيف وبعد أن تم رفع الاجتثاث عنها انشقت عن ائتلاف العراقية'.

وأشار علاوي إلى أن 'بعض وسائل الإعلام تناقلت تفسيرات خاطئة لما صرحت به في مقابلة بثتها أحد القنوات الفضائية في 9 حزيران 2012 فيما يتعلق بالنائبة نصيف'، موضحا 'نحن لم نتهم أي جهة أو هيئة بتلقي الرشوة من النائبة ومثل هذه الأمور لا يتم تداولها في وسائل الإعلام وإنما عبر القنوات القانونية'.

وكانت النائبة عن الكتلة العراقية الحرة عالية نصيف أعلنت، أمس الأحد، (10 حزيران الحالي)، أنها سترفع دعوى قضائية ضد زعيم القائمة العراقية إياد علاوي 'لأنه زعم بدفع الاف الدولارات مقابل عدم شمولي بالإجتثاث عندما كنت في القائمة العراقية'.

وأعلن خمسة نواب منشقون عن الكتلة البيضاء بينهم النائبة عالية نصيف، في (9 نيسان 2012)، عن تشكيل 'الكتلة العراقية الحرة'، مؤكدين وجود مباحثات 'مكثفة' مع بعض النواب من كتل متنوعة للانضمام إلى الكتلة الجديدة.

وسبق للنائبة عالية نصيف أن انشقت عن القائمة العراقية بزعامة علاوي بعد أن إعلان تأسيس الكتلة العراقية البيضاء في الـ7 من آذار من العام 2011 الماضي من قبل ثمانية نواب بزعامة النائب حسن العلوي، ردا على على ما وصفوه سياسة القائمة العراقية التي لم توفق بإنجاز ما خططت له، واحتجاجا على تفرد قادة كتلها باتخاذ القرار من دون الرجوع إلى الأعضاء.

المحرر:

  799   0  
 

لا يوجد تعليقات
تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع الزوراء بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع الزوراء علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :

 

جميع الحقوق محفوظة