الزوراء | نائب : للحزب الديمقراطي ما تكدرون تحجبون ضوء الشمس بالغربال ومهاتراتكم لن تزيدنا الا اصرار بمواجهة الفساد والدكتاتوري " تفاصيل كلش مهمة"

 نائب : للحزب الديمقراطي ما تكدرون تحجبون ضوء الشمس بالغربال ومهاتراتكم لن تزيدنا الا اصرار بمواجهة الفساد والدكتاتوري " تفاصيل كلش مهمة"

 

 

وجهت رئيس كتلة الاتحاد الوطني الكردستاني النائب آلا طالباني ، اليوم الاحد ، رسالة للحزب الديمقراطي الكردستاني مفادها من الأحرى أن تكفوا عن التظليل والأجدر بكم توضيح صفقاتكم المشبوهة وليس إشغال الرأي العام بتفاهاتكم.

وذكر بيان لمكتبها الاعلامي تلقت 'شبكة الزوراء' نسخة منه ، مع الأسف الشديد ، المؤسسات الإعلامية للحزب الديمقراطي​ الكردستاني بشقيها الرسمي والقنوات المظللة ، التي يعلم الكبير والصغير في إقليم كردستان من أين تأتي مصادرهم المالية ، فقد حرفوا حديثا للسيدة آلا طالباني أثناء مشاركتها فى أحد برامج قناة الآفاق الفضائية.

وأكد البيان ، أن هذه الحملة على السيدة آلا طلباني ليست المرة الأولى ولن تكون الأخيرة، والهدف منه إيقاف السيدة طلباني من عملها الدؤوب لمحاربة الفساد والمفسدين، الذين يتاجرون اليوم بإسم الوطن والقضية الكوردية والعيش على شعاراته الرنانة التي بات واضحة للجميع زيف أدعائاتهم

واضاف البيان ، انه بكل صراحة 'ماجرى من الحديث حول أصول العائلة الطلبانية فى هذا البرنامج لم تكن ضمن حوار جدي تأريخي بقدر ما كان حوارا جانبيا لا يعدو عرض ما يقوله البعض عن أصول وتاريخ العشائر ، لأن الحديث عن التاريخ والأصول يحتاج إلى كلام أعمق وأدلة وبراهين تأريخية'.

واوضح البيان ، بأننا لسنا بحاجة إلى توضيح أصول العائلة الطلبانية وليس في محل إهتمامنا، فمراقد أجدادنا والتكية الطلبانية وأعلامنا وشعراءنا ومشايخنا معروفة بما فيه الكفاية ، مبينا بكل فخر وإعتزاز من الكورد الأصلاء في هذا البلد، و نرفض الاستهزاء والتقليل من العشائر العربية الأصيلة و المذاهب، ونرفض جر المجتمع الكوردي الى نزاعات عشائرية او مذهبية و ربط المشاكل السياسية بالعلاقات الاجتماعية بين مكونات الشعب العراقي لما لها من جذور عميقة .

واختتم البيان قائلاً ، ندعو الحزب الديمقراطي الكردستاني أن يكف عن هذه المهاترات التي​ نراها ونسمعها بين الحين والآخر وتحت عناوين وشعارات مختلفة، الأجدر ان يوضح الحزب للجميع لماذا وصلت الأوضاع في إقليم كردستان الى هذه الحالة من التردي والإزدراء؟ الى متى تفضلون لغة التهم والمهاترات والشعارات المزيفة على سيادة القانون وإحترام التدوال السلمي للسطة وانصاف دماء وتضحيات شهداء القضية الكوردية .. إلى متى تبقون ملف النفط فى الخفاء والظلام و تسيطرون على قوت الشعب وتسلبون إرادتة السياسية؟ لقد أصبحت​ الأوضاع جلية للجميع ولاتسطعيون حجب ضوء الشمس بالغربال ، واعلموا بان هذه مهاتراتكم لن تزيدنا الا اصرار بمواجهة الفساد والدكتاتورية و استمراركم في قطع ارزاق الشعب الكوردي وعدم صرف مستحقاتهم و رواتبهم ومحاولة لفت أنظار اهلي و شعبي الكوردي المناضل عن قضاياه المصيرية

المحرر:

  8256   0  
 

لا يوجد تعليقات
تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع الزوراء بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع الزوراء علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :

 

جميع الحقوق محفوظة