الزوراء | سائرون: نأسف لتصديق وزير الاتصالات

 سائرون: نأسف لتصديق وزير الاتصالات

 

 

اعلنت كتلة سائرون النيابية، اليوم الثلاثاء، انها تبدي اسفها من تصديق رواية وزير الاتصالات نعيم ثجيل الربيعي والتي وعد فيها بضرب حيتان الفساد في الوزارة، مبينة ان الربيعي دعم الشركات نفسها التي كان يتذرع بمعاناته منها سابقاً.وقال النائب مضر خزعل السلمان في مؤتمر صحفي مشترك مع نواب سائرون في الدائرة الاعلامية لمجلس النواب إن 'لجنة الخدمات النيابية استضافت في تموز الماضي الربيعي للحديث عن المعاناة التي يواجهها من خلال هيمنة الشركات المتعاقدة مع الوزارة على قرار الوزارة كونها تعاقدت في الفترات الماضية التي سبقت توليه'، واعرب السلمان عن اسفه في تصديق هذه الرواية عندما طلب الوزير من لجنة الخدمات دعمه حتى يقوم بضرب حيتان الفساد في وزارته والشركات المتعاقدة معها لأنه شكى حتى من بعض المتعاونين مع الشركات المتعاقدة مع الوزارة، وبين السلمان ان الوزير ابلغ لجنة الخدمات حرفيا باعطائه مهلة شهر واحد فقط ليحارب فيها الفاسدين وماكان من لجنة الخدمات النيابية الا ان وضعت ثقتها وخرجت بمؤتمر صحفي مشترك مع الوزير لدعمه بشرط أن يلتزم بتلك التعهدات التي قطعها على نفسه بالقضاء على حيتان الفساد وتحسين خدمة الانترنت وإيقاف تهريب سعات الانترنت'.
وتابع النئب عن تحالف سائرون قوله ان 'النتائج كانت مخيبة للآمال بسبب دعم الوزير الحالي لتلك الشركات نفسها التي كان يتذرع بمعاناته منها سابقاً، وبدلاً من معاقبة تلك الشركات التي كان يريد ضربها خلال المدة الزمنية التي تعهد بها أمام لجنة الخدمات، كافأ الشركات بمنحها عقود جديدة منها توقيع عقد الأسبوع الماضي مع شركة اي كيو التي ثبت بالدليل تهريبها لسعات الانترنت بموجب وثائق رسمية موجودة في الوزارة ولدينا نسخ منها، والقادم لا يعلمه الا الله من هي الشركات التي سيتعاقد معها الوزير خلال الأيام المقبلة'، بحسب قوله.

المحرر:

  7543   0  
 

لا يوجد تعليقات
تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع الزوراء بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع الزوراء علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :

 

جميع الحقوق محفوظة