الزوراء | السفير الايراني لدى العراق يهدد القوات الامريكية

 السفير الايراني لدى العراق يهدد القوات الامريكية

 

 

أكد السفیر الإيراني لدى العراق، إيرج مسجدي، الخمیس، أن بلاده ستقصف التواجد الأمیركي حتى في العراق مثل أي مكان آخر، في حال استھدفت عسكرياً من الولايات المتحدة.
وقال إيرج مسجدي في تصريح تلفزيوني إن 'ايران لا تريد الحرب مع الولايات المتحدة أو أي دولة اخرى'، مبیناً أن 'الحرب لیست لصالح اي من الطرفين'، بحسب تعبيره، مضيفا أن 'الأمیركان يقولون دائماً إن الخیار العسكري موجود على الطاولة وبالمقابل لم نتحدث يوماً عن أي حل عسكري وموقفنا ھو موقف دفاعي ولكننا سنرد على أي دهة تعتدي علینا وخیارات الدفاع عن أنفسنا مفتوحة بكل الطرق'، وأكد السفیر الإيراني لدى العراق أن 'بلاده وفي حال تعرضھا لاعتداء عسكري من الولايات المتحدة فانها سترد بقوة وستقصف التواجد الأمیركي في العراق أو أي مكان آخر'، قائلا ان واشنطن تعرف جيدا ان طهران لا تمزح أبدا.
وقال مسجدي إن 'خروج القوات الامريكیة من المنطقة ھو مطلب ايراني لانھم لا يقوموا باي عمل بناء وايجابي وھذا لا يخص العراق فقط بل في اي نقطة يتواجدون فیھا وامريكا لا تعمل على استتباب الامن بل تسبب التصعید وعدم الامان في المنطقة لذلك السیاسة الايرانیة مبنیة على اخراج القوات الامريكیة من المنطقة والمفروض الدول الاقلیمیة ھم من يقوموا بتامین المنطقة وھذا القرار بید المسؤولین في دولھم ولكن نحن نطلب منھم اخراج القوات الامريكیة لان ھذه ھي وجھة نظر ايران'.
وبین أن 'تامین الزوار بید العراقیین واذا اراد الحرس الثوري او القوة الايرانیة ان تتخذ اي خطوات لتأمینھا تكون داخل الاراضي الايرانیة فقط واي زوار سواء عراقیین او ايرانیین او اي جنسیة ھم من مسؤولیة القوات العراقیة'، وحول قصف منشآت أرامكو النفطیة بین أن 'ھذه العملیات يمنیة ولا تخص ايران لان السعودية تقصف الیمن يومیا منذ 4 سنوات من قبل السعودية وھم يقومون بالدفاع عن النفس والیوم وصلوا الى امكانیات ويستطیعون ان يقصفوا العمق السعودي وعلیھم الى جانب امريكا ان لا يتھموا الاخرين'.
واضاف مسجدي ان 'إيران تضررت كثیرا من مشكلة المخدرات وھي مشكلة كبیرة'، مشیرا إلى أن 'أكثر أماكن انتاج المخدراتموجودة في أفغانستان وباكستان وإيران تمثل ممرا لعبور ھذه المخدرات إلى أوروبا منذ زمن الشاه عبر مافیات دولیة وحالیا إلى العراق'، مبينا ان 'السلطات الإيرانیة تتخذ إجراءات لمكافحة المخدرات ولاتريد دخول ولو جزءا صغیرا منھا إلى العراق'، مشیرا إلى أن 'الخمور والأسلحة تُھرب إلى الأراضي الإيرانیة من العراق الذي لا تريد حكومته ذلك وكلا الأمرين عمل مھربین وھم أعداء للبلدين'.

المحرر:

  3246   0  
 

لا يوجد تعليقات
تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع الزوراء بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع الزوراء علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :

 

جميع الحقوق محفوظة