الزوراء | قاسم الفهداوي محافظ الانبار : إنتهازي وضيع وخسيس لايشرف أهل الانبار

 قاسم الفهداوي محافظ الانبار : إنتهازي وضيع وخسيس لايشرف أهل الانبار

 

 

محافظ الانبار العار (مقتدى الصدر نموذج وقدوة لنا جميعا لمواقفه الدينية والوطنية) : طاح حظك

قبل عدة شهور تعرض موكب محافظ الانبار قاسم الفهداوي الى تفجير بعبوة ناسفة على الطريق السريع قرب سيطرة لواء المثنى القريبة من ابو غريب ، وفي وقته شن محافظ الانبار هجوما اعلاميا كبيرا على التيار الصدري وأتهم التيار بأن منفذ الهجوم هو من ضباط جيش المهدي التابع لمقتدى الصدر ونشر بعض الصور والمستندات على وسائل الاعلام، وهدد محافظ الانبار بقطع اليد الاثمة الصدرية التي استهدفته. وحدثت نقاشات وتهديدات نارية فرد بهاء الاعرجي على محافظ الانبار في حينه بما يستحق. ثم خرس المحافظ وسكت ونسينا القضية ، وهذه الايام تناقلت وسائل الاعلام قيام احمد البزيع المسمى الشيخ احمد ابو ريشة ومعه محاسبه وراعي غنمه وذيله محافظ الانبار قاسم الفهداوي بزيارة بهاء الاعرجي يتوسطونه بالتوسط لدى مقتدى الصدر للقيام بزيارة الانبار (وتشريف) المحافظة وديوان ابو ريشة.

وبعد لقائهم بهاء الاعرجي تناقلت وسائل الاعلام تصريحات محافظ الانبار ومما تم نشره وتناقله قول المحافظ (أنا ارحب واحترم سماحة السيد وهو نموذج وقدوة لنا جميعا لمواقفه الوطنية والدينية في العراق وله الفضل الكبير في تحقيق الوحدة الوطنية).

بالله عليك ايها الانتهازي المنافق الذي سرت على انتهازية ونفاق الذين جاءوا بك محافظا للانبار وبسببه سموك اهل الرمادي والانبار(كنة البوريشة، وراعي غنم البوريشة، ومحاسب البوريشة، وذيل البوريشة) كيف يكون مقتدى نموذج وقدوة لنا جميعا ، يكون قدوة للسفلة والعفنين امثالك وامثال ابو ريشة وليس لنا نحن الشرفاء اهل الانبار ، واين مواقف مقتدى الدينية والوطنية هل هي في احراق مساجد اهل السنة والجماعة ام حرقه لكتاب الله في تلك المساجد ام اغتصاب مساجد اهل السنة والجماعة أم قتل شباب السنة ووضعهم في حفر جماعية في سدة مدينة الثورة ام وضع التيزاب على اجساد الشباب ام وضع البنزين وحرق شبابنا احياءا..تبا لك وله .
ثم يستمر محافظ الانبار بتصريحاته ليقول (ولا اعتقد ان احد من ابناء الانبار لا يرغب بزيارة سماحته للمحافظة فنحن له مرحبون وهذه محافظته وبلده ويشرفنا وقت ما يشاء وسيجدنا في خدمته دائما لانه يستحق الاحترام)

نعم كل اهل الانبار الشرفاء لا يريدون مقتدى ولا يشرفهم ان يدنس ارض المحافظة التي ذبح من شبابها الكثيرين ، اما انت يا قاسم وولي امرك احمد البزيع والشلة الحرامية الذين يلتفون حوله وحولك ممن يسمون انفسهم بشيوخ العشائر شيوخ المقاولات والدولار فنعم انتم الشلة الفاسدة ترحبون بمقتدى وترقصون له وتسمعونه هوسات اهل الانبار الاصلاء والتي لا يستحقها ابدا، نعم سيجدكم مقتدى الصدر انت وهؤلاء الفاسدين في خدمته حقا لان الله خلقكم عبيد وخدام فانت نفسك عبد وخادم وذيل الى احمد البزيع وامثاله والذين كانوا خدام وعبيد عند ضباط وجنود الاحتلال .

فرحان ابراهيم الدليمي / الرمادي

المحرر:

  1375   0  
 

لا يوجد تعليقات
تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع الزوراء بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع الزوراء علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :

 

جميع الحقوق محفوظة