الزوراء | صباح الساعدي يدعو القوى السياسية لانقاذ العراق من "ديكتاتورية المالكي"

 صباح الساعدي يدعو القوى السياسية لانقاذ العراق من "ديكتاتورية المالكي"

 

 

دعا النائب المستقل صباح الساعدي القوى السياسية والكتل النيابية التي وصفها بانها المعنية بترسيخ النظام الديمقراطي لبلورة موقف موحد للوقوف ضد مساعي رئيس الحكومة الحالية نوري المالكي باعادة الديكتاتورية للعراق، موضحا ' ذكرنا سابقا ان المالكي يريد ان يبني ديكتاتورية ، ويجب على الجميع ان يقف ضدها، واليوم وجدنا التحالف الكردستاني والقائمة العراقية وغيرهما ، بدأوا ينتبهون لما ذكرناه ' مشددا على ان 'مستقبل الديمقراطية في العراق يتوقف على اتخاذ مواقف جادة من جميع القوى السياسية للحد من اية توجه لفرض هيمنة الحزب الواحد' .
الساعدي قال ان 'خيار سحب الثقة عن المالكي يتعلق بقناعة اعضاء مجلس النواب، ومن الضروري التركيز على هذا الموضوع طبقا للدستور والتقاليد الديمقراطية، وبما يضمن التداول السلمي للسلطة'.


النائب المستقل صباح الساعدي

وردا على ماذكره الساعدي، ندد النائب عن ائتلاف 'دولة القانون' عبد السلام المالكي بالتصريحات التي تتهم زعيم ائتلافه بالتفرد بالسلطة، قائلا 'المالكي رئيس حكومة منتخبة ومدعوم بارادة شعبية، وهو المسؤول عن حركة الحكومة، ويعمل بموجب نظام داخلي لمجلس الوزراء'.
معلوم ان ليس هناك نظام داخلي لمجلس الوزراء حيث تدعو قوى سياسية عراقية الى ضرورة اقراره والعمل به.
وفي هذا الصدد اشار النائب الساعدي، الى ان واحدا من اسباب الخلاف بين الاطراف المشاركة في الحكومة :' يعود الى غياب اقرار نظام داخلي لمجلس الوزراء، وهذه المسألة وردت ضمن بنود اتفاق اربيل، وهي احد اسباب الخلاف القائم حاليا بين الشركاء السياسيين '.
وفي موقف وصف من قبل اوساط برلمانية، بانه يعبر عن ولاء 'الكتلة العراقية الحرة' التي اعلن عن تشكيلها امس، للمالكي، قلل رئيسها النائب قتيبة الجبوري الموالي لمشعان الجبوري الذي يمتلك فضائية الرأي سابقا وفضائية الشعب حاليا من اهمية الدعوات المطالبة بسحب الثقة عن رئيس الحكومة، واصفا وجود المالكي في منصبه استقرارا للعملية السياسية : ' وجود المالكي على رأس الحكومة استقرار للعملية السياسية، ومحاولات سحب الثقة عنه لا قيمة لها من الناحية التطبيقية، ولاسيما انه يحظى بدعم نسبة كبيرة من النواب، وليس من التحالف الوطني فقط '

المحرر:

  7730   0  
 

لا يوجد تعليقات
تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع الزوراء بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع الزوراء علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :

 

جميع الحقوق محفوظة