الزوراء | فساد بلا حدود : شراء طائرات أميركية بثلاثة أضعاف ثمنها

 فساد بلا حدود : شراء طائرات أميركية بثلاثة أضعاف ثمنها

 

 

بلا شك أن إعلان الحكومة العراقية سعيها لبناء الجيش وتطوير قدراته يعد أمرا مفرحا للكثير من ‏العراقيين خصوصا مع كثرة الاخبار الحكومية في الفترة الأخيرة عن توقيع صفقات التسليح او تسلم ‏أسلحة تم التعاقد عليها سابقا، لكن الأمر لم يكن مفرحا بل محبطا عندما يعلم المواطن العراقي ان ‏حكومته دفعت نحو ثلاثة أضعاف ما دفعته دولة قطر لشراء الطائرات نفسها ومن الشركة نفسها وفي ‏السنة نفسها.‏

هذا ما يظهره عقد مبرم بين الحكومة العراقية، ممثلة بوزارة الدفاع، وشركة لوكهيد مارتن لصناعة ‏الأسلحة والطائرات الأميركية، لشراء 6 طائرات من نوع (‏C-130-J‏) للنقل العسكري واللوجستي.‏

والطائرة (‏C-130-J‏) تستخدم للنقل العسكري وتستطيع نقل 128 شخصا على متنها، أو حمل (2-3) ‏عربة عسكرية من نوع همفي، أو عربة مدرعة واحدة، وتستخدم في نقل القوات العسكرية السريع أو ‏نقل الأسلحة أو مواد الإغاثة للمناطق المنكوبة بحمولة تصل إلى أكثر من 19 طن.‏

ويبين العقد الذي حصلت (المدى برس) على نسخة منه من الشركة المصنعة للطائرة وجود فوارق ‏تصل إلى اكثر من 150 مليون دولار في سعر الطائرة الواحدة المباعة للعراق عن مثيلتها المباعة ‏لقطر أو للإمارات في السنة ذاتها وبشروط وإضافات مماثلة.‏

الطائرة تباع للعراق بـ(250) مليون دولار ولقطر بـ(98) مليون دولار‏

ويشير العقد، المبرم بين الحكومة العراقية، ممثلة بوزارة الدفاع، وشركة لوكهيد مارتن في تموز من ‏العام 2008، إلى ان العراق اتفق على شراء ستة طائرات من نوع (‏C-130-J‏)، بمبلغ مليار ونصف ‏المليار دولار، أي ما يعادل 250 مليون دولار للطائرة الواحدة إذا ما قسم المبلغ الإجمالي على 6، ‏مضاف اليها قطع غيار ودورات تدريبية لفنيي الصيانة والطيارين.‏

بينما يشير عقد لطائرات مماثلة أبرم مع دولة قطر في تشرين الأول من العام 2008 ايضا إلى أن ‏الدولة الخليجية اتفقت على شراء أربعة طائرات من النوع ذاته بمبلغ 393 مليون وستمئة الف دولار، ‏تسلم في العام 2011، بقيمة تصل إلى 98 مليونا وأربعمئة الف دولار للطائرة الواحدة، وشمل العقد ‏ايضا قطع غيار ودورات تدريبية لفنيي الصيانة والطيارين، لحساب الحرس الأميري القطري.

‏وأكد المدربون أنه 'كان على المتدربين العراقيين ان يدخلوا معهد تدريب على اللغة قبل ان يأتوا إلى ‏هنا فقد كان هناك مشكلة في التواصل'، مؤكدين أن 'عملية تدريب الطاقم التي استغرقت 250 ساعة ‏طيران جرت تحت إشراف قاعدة جناح النقل الجوي 143 ها في رودلاند'.‏

ويذكر المسؤولون الأميركيون أن 'الحكومة العراقية قامت بتسديد نحو 700 مليون دولار من قيمة ‏الصفقة الإجمالية البالغة 1.5 مليار دولار'. ‏

المحرر:

  92658   0  
 

لا يوجد تعليقات
تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع الزوراء بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع الزوراء علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :

 

جميع الحقوق محفوظة