الزوراء | حديث الفيسبوك المصور في العراق : الامطار تكشف حقيقة مئات المليارات التي سرقها حكام بغداد

 حديث الفيسبوك المصور في العراق : الامطار تكشف حقيقة مئات المليارات التي سرقها حكام بغداد

 

 

تحولت مياه الامطار التي فاضت بها شارع العاصمة بغداد بعد يومين من هطول متواصل الى حديث المدونيين وواجهة لصفحات العراقيين على الفيسبوك، والذين تسابقوا على نشر صور طريفة وتعليقات اكثر طرافة لمشاهد الشوارع الغارقة بالمياه.

'احالت بضع ساعات من الأمطار منطقة المضمار، خلف مبنى الأمم المتحدة في بغداد، إلى فينيسيا عراقية بامتياز' هذا ما كتبه المخرج السينمائي رعد مشتت في صفحته على الفيسبوك وقد نشر عددا من صور التقطها بعدسته، اظهرت جمال اخر لتجمع المياه.

وكتب الاعلامي طه جزاع على صفحته 'امام باب بيتي في البندقية ... بعد أن ألقت السماء كمية من الامطار خلال ثمان ساعات بلغت 60 مليون متر مكعب بحسب رواية السيد نعيم عبعوب لقناة العراقية صباحا.. وبعد ان بلغت ميزانية البلاد 120 مليار دولار ( مكعب أيضا)'.

وكتب احد رواد الفيسبوك من العراقيين تعليقا على صورته وقد ظهرت اقدامه غاطسة في المياه ' ياللي نسيتونا يمته تذكرونا .. اهديها الى امانة بغداد'.

وكتبت اخرى ' أمانة بغداد وزعت ابلام لابناء الشعب لقضاء العطلة ..التي منحتها لنا الحكومة فسارعوا للحجز العدد محدود '.

وكتب اخر 'من يعوضني من يعوضني ' واخر استشهد باغنية كاظم الساهر ' اللي تلدغه الحية بيده يخاف من جرة الحبل ' وهو يعلق على غريق بنفق في شارع القناة

وفيما ادت موجة من الأمطار الغزيرة التي هطلت خلال اليومين الماضيين في بغداد ومحافظات أخرى إلى سقوط عدد من الضحايا بينهم أطفال، وتشريد مئات الأشخاص نتيجة انهيار منازلهم فضلا عن إلحاق أضرار جسيمة بالممتلكات الخاصة والعامة.

وعبر عدد من المدونين على الفيسبوك عن سخطهم على غرق بيوتهم بمياه الامطار التي لم تصرفها شبكات مياه المجاري وألقوا باللوم على أمانة بغداد التي لم تستطع الحؤول دون غرق الشوارع والبيوت .

ففي بغداد، التي كان معدل سقوط الأمطار فيها قياسيا، تعرضت شوارع عديدة إلى الغرق وغمرت المياه الكثير من المنازل. وقد اشتكى مواطنون من عجز الأجهزة المعنية عن التعامل مع ما وصفه بعضهم بالمأساة.

ومن اللقطات الطريفة التي التقطت قيام شباب بتسيير بلم عشاري ولكن في شوارع بغداد ، وصورة لرجل يقف في شارع غارق بالمياه وهو يحمل لافتة كتب عليها ' ما اوصيكم عود هم رجعو انتخبوهم'، وصورة اخرى لرجل حول حواية النفايات الى زورق لعبور شارع فائض ، وصورة لسيارة سايبا وكانها سابحة في شارع هو الاخر قد غرق بالمياه، فيما كشفت صوروة اخرى عن عبقرية رب اسر وقد سخر طوافة نجاة لانقاذ اطفال والعبور بهم الى ضفة ثانية من الشارع.


المحرر:

  830   0  
 

لا يوجد تعليقات
تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع الزوراء بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع الزوراء علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :

 

جميع الحقوق محفوظة